القبض على مخترقين لتسريبهم المعلومات الشخصية لعملاء بمكتب التحقيقات الفيدرالي

2

أعلنت السلطات الأمريكية ومكتب التحقيقات الفيدرالي القبض على شابين من ولاية نورث كارولينا، هاذين الشابين متورطين في عمليات استهداف مسؤولين اتحاديين رفيعي المستوى، في وقت سابق أعلن البنتاجون الأمريكي إطلاق برنامج للمخترقين ليساعدوا الحكومة على تأمين مواقعهم وخوادمهم مقابل الحصول على المال، وقد دفع البنتاجون مبلغ يقدر حاليا بـحوالي 150 ألف دولار مقابل الثغرات المختلفة التي قدمها المخترقين.


يوم الخميس الماضي، ألقي القبض على جاستن ليفرمان ويبلغ من العمر 24 عاما، وأندرو بوجز ويبلغ من العمر 22 عاما، بعد مداهمات قام بها مكتب التحقيقات الفيدرالي، وقالت التحقيقات أن الشابين كانا يستخدمان أسماء مستعارة على الإنترنت للحيلولة دون الكشف عن هوياتهم الحقيقية.

وتزعم التحقيقات أن الشابين متورطين في تسريب البيانات الشخصية لحوالي 30 ألف موظف وعميل في مكتب التحقيقات الفيدرالي، وفي بيان آخر أعلنه قسم العدل في فيرجينيا أنه تم القبض على الشابين دون الإشارة إلى الاتهامات التي تواجههم، وقالت التحقيقات أن الشابين تعاونا مع مجموعة أخرى من المخترقين من بريطانيا لتسريب واختراق بيانات المسؤولين.

ووفقا لتقرير المحكمة فإنه سيتم اتهام الشابين، بابتزاز وتهديد عملاء فيدراليين ومسؤولين رفيعي المستوى، والوصول إلى أجهزة الحاسوب الخاصة بهم بدون إذن، وذلك من أجل الحصول على تصريح للوصول إلى خوادم الحكومة الأمريكية ومنظماتها، ووفقا لتقرير المحكمة بدأت المجموعة العملية في السابع عشر من يوليو عام 2015، واستهدفت العملية أربعة من كبار المسؤولين في الحكومة، والرئيس التنفيذي لإحدى الشركات التي تتعاون مع الحكومة الأمريكية وزوجته.

التعليقات 0

لنترك التعليق دخول أو تسجيل